يونس ولد فضة - يونس يواصل البحث عن أختيه في الحلقة 16 من مسلسل يونس ولد فضة

    1177

    تركت “بخيتة” “أحلام الجريتلى” لمنزلها بعدما تدهورت حالتها الصحية واشتد عليها الجنون، حيث تركت المنزل دون أن تدرى ماذا تفعل، حتى تقابلت بها صدفة “إنعام سالوسة”، وكان يقذفها الأطفال بالطوب، لتحنو عليها وتصطحبها لمنزلها المتواضع.

    شهدت الحلقة أيضا غضب زوجة عمرو سعد رضوى “سهر الصايغ”، وذهابها لشقيقها “ضياء عبد الخالق”، كى تشتكى له من خيانة زوجها يونس “عمرو سعد” لها، ولكنها شددت عليه بعدم إخطار يونس بهذا الأمر، خاصة بعدما ذهب لإرجاعها.

    ويعيد يونس زوجته مرة آخرى إلى بيته، وذلك وسط حزن فضة لما فعلته زوجته، ويأخذ معه إبراهيم للعمل.

    ويذهب “يونس” مع شبل لزيارة شمس وأختها، ويفاجئوا بهدم المنزل، ويبحث عن أي معلومة تقوده إليهم، حتى يعثر على عنوان أحد العاملين بالورشة، ويذهب له ويعلم أنها انتقلت مع أختها لأسيوط.

    وفي نهاية الحلقة، يحكي “يونس” لفضة عن ما دار طوال اليوم، ويلمح له أن يشك أن تكون أخته، لتصدمه وتقول له أنها بحثت عنهم وعملت بموت أخته الصغر